الأخبار

 
جديد الموقع
تفسير حلم انهماك ( حرف الالف )     ||     تفسير حلم انفجار ( حرف الالف )     ||     تفسير حلم انزعاج ( حرف الالف )     ||     تفسير حلم انتقام ( حرف الالف )     ||     تفسير حلم انتشاء ( حرف الالف )     ||     تفسير حلم انتحار ( حرف الالف )     ||     تفسير حلم انتحاب ( حرف الالف )     ||     تفسير حلم امرأة ( حرف الالف )     ||     تفسير حلم الله ( حرف الالف )     ||     تفسير حلم التهاب اللوزتين ( حرف الالف )     ||     

تفسير حلم الصقر

عرض الذكر : تفسير حلم الصقر

الصفحة الرئيسية >> تاويل الطيور وصيد البحر ودوابة

الصقر: يدل على شيئين: أحدهما سلطان شريف ظالم مذكور، والثاني ابن رفيع. ومن رأى صقراً تبعه فقد غضب عليه رجل شجاع. وحكي أن رجلاً أتى سعيد بن المسيب فقال: رأيت على شرفات المسجد الجامع حمامة بيضاء، فعجبت من حسنها، فأتى صقر فاحتملها. قال ابن المسيب: إن صدقت رؤياك تزوج الحجاج بنت عبد الله بن جعفر. فما مضى يسيراً حتى تزوجها، فقيل له: يا أبا محمد، بم تخلصت إلى هذا؟ فقال: لأن الحمامة امرأة، والبيضاء نقية الحسب، فلم أر أحداً من النساء أنقى حسباً من بنت الطائر في الجنة، ونظرت في الصقر فإذا هو طائر عربي ليس هو من طير الأعجام، ولم أر في العرب أصقر من الحجاج بن يوسف.


طباعة


روابط ذات صلة

  تفسير حلم الأوز  
  تفسير حلم البازي = الباز  
  تفسير حلم البدرج  
  تفسير حلم البغبغاء  
  تفسير حلم البق  
  تفسير حلم البلبل  
  تفسير حلم البومة  
  تفسير حلم التمساح  
  تفسير حلم الجراد  
  تفسير حلم الحباري  
  تفسير حلم الحدأة  
  تفسير حلم الحمامة  
  تفسير حلم الخطاف  
  تفسير حلم الخفاش  
  تفسير حلم الدبسي  
  تفسير حلم الدجاجة  
  تفسير حلم الدراج  
  تفسير حلم الدعموص  
  تفسير حلم الديك  
  تفسير حلم الذباب  
  تفسير حلم الرخمة  
  تفسير حلم الزنبور  
  تفسير حلم السرطان  
  تفسير حلم السلحفاة  
  تفسير حلم السلوى والصرد  
  تفسير حلم السمك  
  تفسير حلم الشاهين  
  تفسير حلم الشقراق  
  تفسير حلم الضفدع  
  تفسير حلم الطاووس  
  تفسير حلم الطيطوي  
  تفسير حلم الظليم  
  تفسير حلم العصفور  
  تفسير حلم العقاب  


التعليقات : 0 تعليق

البحث بالموقع

تفسير الاحلام النابلسي

تفسير الاحلام إبن سيرين

خدمات ومعلومات

Powered by: mktba 4.6
جميع الحقوق محفوظة لـtafsir ahlam تفسير الاحلام لابن سيرين ولجميع المسلمين